ناسا تنقل أجهزة علمية إلى القمر لصالح شركة تجارية

وقعت ناسا مع شركة Firefly Aerospace من تكساس اتفاقية نقل المعدات التكنولوجية والأجهزة العلمية إلى القمر بغية إجراء بحوث علمية هناك.

وجاء على موقع Firefly Aerospace أن الاتفاقية تقضي بتوظيف مبلغ قدره 93.3 مليون دولار سيخصص لإيصال 10 نماذج من المعدات والأجهزة العلمية إلى القمر عام 2023.

وأشار الموقع إلى أن الاتفاقية وقعت في إطار مبادرة Commercial Lunar Payload Services للتعاون مع الشركات الخاصة والتي تعد بدورها جزءا من برنامج “أرتيمس” القمري الأمريكي.

ويتوقع أن تنقل الأجهزة إلى بحر الأزمات القمري حيث ستجري دراسة ظروف سطح القمر وموارده تمهيدا لوصول رواد الفضاء إلى تلك المنطقة القمرية.

يذكر أن ناسا كشفت ربيع عام 2019 عن مشروع برنامج “أرتيمس” القمري الذي سيتكون من 3 مراحل. وتقضي المرحلة الأولى (أرتيمس – 1) بقيام مركبة “أوريون” التي سيطلقها صاروخ SLS فائق الثقل العام الجاري برحلة غير مأهولة إلى مدار القمر والعودة إلى الأرض. أما المرحلة الثانية (أرتيمس – 2) فتقضي برحلة مأهولة إلى مدار القمر عام 2023 وعودة طاقم مركبة “أوريون” إلى الأرض.

وتعول “ناسا” في المرحلة الثالثة للبرنامج “أرتيمس – 3” على إنزال رواد الفضاء على سطح القمر عام 2024 والقيام برحلة مأهولة إلى المريخ عام 2030.

فيما لم تستبعد ناسا إعادة النظر في مواعيد تحقيق البرنامج القمري بعد اختبار محركات الصاروخ فائق الثقل الذي عمل لمدة دقيقة واحدة بدلا من 8 دقائق كما كان مخططا له سابقا.