مايكروسوفت تتراجع عن قرار رفع أسعار Xbox Live Gold

تراجعت شركة مايكروسوفت عن قرارها الصادر يوم أمس بزيادة أسعار اشتراك Xbox Live Gold، وذلك بعد أن بدأت بإخطار الأعضاء الحاليين بالتغييرات في أسواق معينة.

وأعلنت الشركة عن زيادة في الأسعار يوم أمس الجمعة من شأنها أن تضاعف تكلفة الاشتراك السنوي في الخدمة، وهو مطلوب للعب الألعاب عبر الإنترنت عبر أجهزة Xbox، إلى 120 دولار للعديد من المستخدمين.

وتقول مايكروسوفت الآن: إن السعر سيبقى كما هو، وعلاوة على ذلك، قررت الشركة جعل Xbox Live متوافقًا مع خدمات سوني ونينتندو عبر الإنترنت من خلال إلغاء شرط الاشتراك للألعاب المجانية.

ويمكن تشغيل الألعاب الشهيرة المجانية، مثل فورتنايت، عبر منصات PlayStation و Nintendo Switch دون اشتراك عبر الإنترنت، لكنك لا تزال بحاجة إلى اشتراك لمنصات Xbox، وتقول مايكروسوفت: إنها تعمل جاهدة لتقديم هذا التغيير في أقرب وقت ممكن في الأشهر المقبلة.

وأوضحت مايكروسوفت أنها أخطأت، إذ يعد التواصل واللعب مع الأصدقاء جزءًا حيويًا من الألعاب، وفشلت الشركة في تلبية توقعات اللاعبين الذين يعتمدون عليها كل يوم، ونتيجة لذلك، قررت عدم تغيير أسعار Xbox Live Gold.

وقالت: لن تحتاج بعد الآن إلى عضوية Xbox Live Gold للعب الألعاب المجانية عبر Xbox، ونحن نعمل بجد لتقديم هذا التغيير في أقرب وقت ممكن في الأشهر المقبلة.