مؤسس تطبيق تيلغرام يخطط لتحقيق دخل العام القادم

قال (بافيل دوروف) Pavel Durov، مؤسس منصة تيليجرام للمراسلة الفورية: إنها تقترب من 500 مليون مستخدم وتخطط لتحقيق الدخل اعتبارًا من العام المقبل للسماح للمنصة بالبقاء مستقلة ووفية لقيمها لعقود قادمة.

وأوضح أنه قام شخصيًا بتمويل الأعمال التجارية البالغة من العمر سبع سنوات حتى الآن، لكن مع اتساع نطاق الشركة الناشئة، فإنه يبحث عن طرق لتحقيق الدخل من خدمة الرسائل الفورية.

وقال دوروف: مشروع بحجمنا يحتاج على الأقل بضع مئات من ملايين الدولارات سنويًا لمواصلة العمل.

ومن المفترض أن تقدم الخدمة، التي تجاوزت 400 مليون مستخدم نشط في شهر أبريل من هذا العام، منصتها الإعلانية الخاصة للقنوات العامة الفردية، بحيث تكون سهلة الاستخدام وتحترم الخصوصية وتتيح لتيليجرام تغطية التكاليف.

وقال دوروف: إذا قمنا بتحقيق الدخل من القنوات العامة الفردية الكبيرة عبر منصة الإعلانات، فإن مالكي هذه القنوات يحصلون على حركة مرور مجانية بما يتناسب مع حجمها.

وكتب أن الطريقة الأخرى التي يمكن من خلالها لتيليجرام تحقيق الدخل من خدمتها هي من خلال الملصقات المميزة ذات الميزات التعبيرية الإضافية، بحيث يحصل الفنانون الذين يصنعون الملصقات من هذا النوع الجديد على جزء من الربح.

وكان بعض المحللين يأملون في أن تتمكن تيليجرام من توليد الإيرادات من خلال مشروعها المميز لتقنية البلوك تشين، لكن بعد عدة تأخيرات ومشكلات تنظيمية، قالت المنصة في شهر مايو: إنها قررت التخلي عن المشروع.

وكتب دوروف: يمكن لقنواتنا العامة الفردية الضخمة أن تضم ملايين المشتركين في كل منها، وهي تشبه إلى حد كبير خلاصات تويتر.